العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية

العاطفة الحقيقيــــــــة

كاتب الموضوع: محب الجنة، فى قسم: القسم الإسلامى العام


1 
محب الجنة

العاطفة الحقيقيــــــــة 080502163044xnegsk5.gif


بسم الله الرحمن الرحيم

إن الناظر إلى سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم
يجد ان رسول الإنسانية صلى الله عليه وسلم
كان يقدر المرأة ويعطيها حقها ويوليها عناية فائقة...ومحبة لائقة.



ولقد ضرب صلى الله عليه وسلم أمثلة رائعة من خلال حياته اليومية ..
فتجده أول من يواسيها..يكفكف دموعها ...يقدر مشاعرها...
لا يهزأ بكلماتها...يسمع شكواها... ويخفف أحزانها ...
ولعل الكثير يتفقون معي
أن الكتب الأجنبية الحديثة التي تعنى في الحياة الزوجية
تخلو من الأمثلة الحقيقية , ولا تعدو ان تكون شعارات على الورق!!


وتعجز أكثر الكتب مبيعاً في هذا الشأن
ان تبلغ ما بلغه نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم
فهاك شيئاً من هذه الأخلاق :


الشرب والأكل في موضع واحد

لحديث عائشة رضي الله عنها :

" كنت أشرب فأناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع فيّ,
واتعرق العرق فيضع فاه على موضع فيّ " .

رواه مسلم



الاتكاء على الزوجة

لحديث عائشة رضي الله عنها :

" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يتكئ في حجري وأنا حائض " .

رواه مسلم



تمشيط شعره , وتقليم أظافره

لحديث عائشة رضي الله عنها :

" ليدخل علىّ رسول الله صلى الله عليه وسلم
رأسه وهو في المسجد فأرجّله " .

رواه مسلم



التنزه مع الزوجة

" كان النبي صلى الله عليه وسلم
اذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث "

رواه البخارى


الضحك من نكاتها وفكاهتها

لحديث عائشة رضي الله عنها : قالت:

قلتُ: يا رسول الله ! أرأيت لو نزلتَ وادياً وفيه شجرة أُكل منها
ووجدت شجراً لم يؤكل منها، في أيّها كنت تُرْتِعُ بعيرك؟
قال: " في التي لم يُرْتعْ فيها " .
تعني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتزوج بكراً غيرها

أخرجه البخاري .



مساعدتها في أعباء المنزل

سئلت عائشة رضي الله عنها :
" ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟
قالت: كان في مهنة أهله "

رواه البخارى



يهدي لأحبتها

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا ذبح شاة يقول :
" أرسلوا بـها الى أصدقاء خديجة " .

رواه مسلم.



يمتدحها

لقوله صلى الله عليه وسلم

" إن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام " .

رواه مسلم


يسرّ اذا اجتمعت بصويحباتها

لحديث عائشة رضي الله عنها :

قالت عائشة :كانت تأتيني صواحبي فكن ينقمعن (يتغيبن)
من رسول الله صلى الله عليه وسلم
" فكان يُسربـهن إلي ( يرسلهن الي ) " .

رواه مسلم



يعلن حبها

لقوله صلى الله عليه وسلم عن خديجة " أنى رزقت حُبها ".

رواه مسلم


ينظر الى محاسنها

لقوله صلى الله عليه وسلم

" لايفرك مؤمن مؤمنة ان كره منها خلقا رضي منها آخر " .

رواه مسلم



اذا رأى امرأة يأت أهله ليرد ما في نفسه

لقوله صلى الله عليه وسلم :

" اذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله فان ذلك يرد ما في نفسه" .

رواه مسلم


لا ينشر خصوصياتها

قال صلى الله عليه وسلم:

" إن من أشر الناس عند الله منزله يوم القيامة
الرجل يفضى الى امرأته وتفضي اليه ثم ينشر سرها " .

رواه مسلم



التقبيل

" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم " .

رواه مسلم



التطيب في كل حال

عن عائشة رضي الله عنها قالت:
" كأني انظر الى وبيص المسك
في مفرق رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم " .



رواه مسلم


يرضى لها بالهدايا

عن عائشة رضي الله عنها قالت:
" أن الناس كانوا يتحرون بـهداياهم يوم عائشة "
يبتغون بذلك مرضاة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

رواه مسلم


يعرف مشاعرها

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة :
" إنى لأعلم اذا كنت عنى راضية واذا كنت عنى غضبى ..
أما اذا كنت عنى راضية فانك تقولين لا ورب محمد
واذا كنت عنى غضبى قلت : لا ورب ابراهيم " .

رواه مسلــم





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.