العودة   منتديات المصطبة > الأقسام التعليمية > أبحاث علمية وثقافية

أبحاث علمية وثقافية مواضيع ثقافية، تحميل ابحاث علمية جاهزة، كتب الكترونية pdf، مشاريع تخرج 2019

من روائع شكسبير

كاتب الموضوع: ςїňĐẹŘēļļa، فى قسم: أبحاث علمية وثقافية


1 
ςїňĐẹŘēļļa

O, never say that I was false of heart,


Though absence seem'd my flame to qualify.
As easy might I from myself depart
As from my soul, which in thy breast doth lie:
That is my home of Love: if I have ranged,
Like him that travels I return again,
Just to the time, not with the time exchanged,
So that myself bring water for my stain.
Never believe, though in my nature reign'd
All frailties that besiege all kinds of blood,
That it could so preposterously be stain'd,
To leave for nothing all thy sum of good;
For nothing this wide universe I call,
Save thou, my ; in it thou art my all



الترجمة :
لاتقل لي أبدا ان قلبي خان
وإن أبدى الغياب خمود مشاعري

فإن سهل علي مغادرة ذاتي
فروحي تسكن قلبك
موطن حبي اللذي إن ابتعدت عنه
عدت اليه كالمسافر العائد في موعده
لاتصدقي رغم كل الضعف الي يملأ كل دم
فيعكر صفوه ..ان اترك نعيمك للعدم
لاشيء في هذا العالم الفسيح أطلبه
سواك يازهرتي ياكل مالدي ...









[ Shall I compare ]


Shall I compare thee to a summer's day
Thou art more lovely and more temperate
Rough winds do shake the darling buds of May
And summer's lease hath all too short a dat
Sometimes too hot the eye of heaven shines
And often is his gold complexion dimmed
And every fair from fair sometimes declines
By chance or nature's changing course untrimmed
But thy eternal summer shall not fade
Nor lose possession of that fair thou owest
Nor shall death brag thou wanderest in his shade
when in eternal lines to time thou growest
So long as men can breathe, or eyes can see
So long lives this. and this gives life to thee




الترجمة::


من ذا يقارن حسنكِ المغري بصيف قد تجلى
وفنون سحرك قد بدت في ناظري أسمى وأغلى
تجني الرياح العاتيات على البراعم وهي جذلى
والصيف يمضي مسرعا اذ عقده المحدود ولى
كم أشرقت عين السماء بحرها تلتهب
ولكم خبأ في وجهها الذهبي نور يغرب


لابد للحسن البهي عن الجميل سيذهب
فـالـدهر تغـير واطـوار الـطـبـيعـة قـلـب
لـكـن صيـفـكِ سرمـدي مـا اعـتراه ذبول
لن يـفـقـد الحسن الذي ملكت فيه بخـيـل
والموت لن يزهـو بـظلكِ في حماه يجول
ستعاصرين الدهر في شعري وفيه أقول:
ما دامت الأنفاس تصعـد والـعيون تحـدق
سيظل شعري خالداً وعليك عمراً يـغـدق



:::





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.