العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قصص رومانسية، قصص حقيقية، قصص حب، قصص الرعب والخيال، قصص قصيرة

قصه حقيقية في كلية البنات

كاتب الموضوع: ازهار الياسمين، فى قسم: منتدى القصص والروايات


1 
ازهار الياسمين


قصه حقيقية في كلية البنات الله لا يحاسبنا بمافعل السفهاء منا ارجو ممن يقراءها ان ينشرها للعضه والعبره::::::::::::



في الأسابيع الماضية اجتمع مجلس الإدارة بالكليةكالعادة :: ومن ضمن القرارات والتوصيات التي خرج بها المجلس أن يكون هناك تفتيش مفاجئللبنات داخل القاعات :: وبالفعل تكونت لجنة للتفتيش وبدا العمل :: طبعا كان التفتيشعن كل ممنوع يدخل إلى حرم الكلية :: كجوالات الكاميرا والصور ورسائل الحب ......وغيرهاكان الأمن مستتب :: والوضع يسيطر عليه الهدوء :: والبنات يتقبلن هذا الأمر بكل سرور::وأخذت اللجنة تجوب المرافق والقاعات بكل ثقة :: وتخرج من قاعة لتدخل الأخرى :: وحقائبالطالبات مفتحة أمامهن ::. وكانت خالية إلا من بعض الكتب والأقلام والأدوات اللازمةللكلية انتهى التفتيش من كل القاعات :: ولم يبقى إلا قاعة واحدة حيث كانت هي موقع الحدث..

وحديث الموقع فماذا حصل ؟؟؟

دخلت اللجنة إلى هذه القاعة بكل ثقة كما هي العادة:: استأذنّ الطالبات في تفتيش حقائبهن بدا التفتيش...

كان في طرف من أطراف القاعة طالبة جالسة :: وكانتتنظر للجنة التفتيش بطرف كسير :: وعين حارة :: وكانت يدها على حقيبتها :: وكان نظرهايشتد كلما قرب منها الدور :: يا ترى ماذا كانت تخبئ داخل الحقيبة ؟؟؟

وماهي إلا لحظات وإذا باللجنة تفتش الطالبة التيأمامها أمسكت بحقيبتها جيدا:: وكأنها تقول والله لن تفتحوها وصل دورها

بدأت القصة

أزيح الستار عن المشهد افتحي الحقيبة يا بنت::نظرت إلى المفتشة وهي صامته :: وقد ضمّت الحقيبة إلى صدرها هات الحقيبة يا طالبه... صرخت بقوة ...لا...لا...لا اجتمعت اللجنة على هذه الفتاة :: وبدا النقاش الحاد..هات ..لا..هات..لا.

يا ترى ماهو السر ... وماهي الحقيقة ؟؟؟

بدأ العراك وتشابكت الأيادي .. والحقيبة لازالتتحت الحصار دهش الطالبات اتسعت الأعين :: وقفت المحاضرة ويدها على فمها ساد القاعةصمت عجيب :: يا إلهي ماذا يحدث وماهو الشيء الذي داخل الحقيبة وهل حقاً أن فلانه

وبعد مداولات اتفقت اللجنة على اخذ الطالبة وحقيبتهاإلى إدارة الكلية :: لاستئناف التحقيق الذي سوف يطول ... دخلت الطالبة إلى مقر الإدارة:: ودموعها تتصبب كالمطر:: أخذت تنظر في أعين الحاضرات نظرات مليئة بالحقد والغضب:: لأنهن سيفضحنها أمام الملأ :: أجلستها رئيسة اللجنة وهدأت الموقف وقد هدأت هذه الطالبةالمسكينة قالت المديرة ماذا تخبئين يا بنتي..؟ وهنا وفي لحظة مره :: لحظة عصيبة ::فتحت الطالبة حقيبتها


يا إلهي ..ما هذا ؟؟؟ ماذا تتوقعون ... ؟؟؟


انه لم يكن في تلك الشنطة أي ممنوعات :: أو محرمات:: أو جوالات :: أو صور :: لا والله انه لم يكن فيها إلا بقايا من,





2 
halola

هى باقيتها فين


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.