العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الإخبارية > أخبار الرياضة Sports

أخبار الرياضة Sports اخبار رياضية على مدار 24 ساعة ومتابعة أهم البطولات المحلية والعربية والعالمية


1 
RO0oEnY

Kill Diabetes



بكـــاء وحزن وفشلـ وانكـــسارات شـــعار 2010 للمصـــرين Essam-El-hadry-cry40018-11-2009-23-44-10.jpg


ايام قليلة وينقضي عام 2010 بكل ما حمل من شهد وبكل ما زرف من دموع ومن الملاحظ انه عام لم يكن جيدا على الكرة المصرية ولم نتذوق فيه الشهد بقدر ما تجرعنا من كؤؤس الهزائم وزرفنا بدموع الانكسارات باستثناء الفوز ببطولة إفريقيا التي اقيمت في انجولا وحقق منتخبنا الوطني الفوز في النهائي على حساب المنتخب الغاني بهدف لمحمد ناجى "جدو".

وباستعراض ابرز الاحداث الكرويه التى حلت بالجمهور الكروي في مصر لعام 2010 سنجد ان مساحة الأحزان أضعاف أضعاف مساحة الافراح
..

احترس يامعلم .. المنتخب يرجع الى الخلف


جاءت التصفيات الافريقية للمنتخب لتصيب الجمهور المصري بحاله من الغثيان والرعب القاتل حيث اصبح بطل القارة وسيدها الأوحد مهدد بالخروج من تصفيات بطولة افريقيا المقبله وعدم التواجد في البطولة المفضله له للمرة الاولى فى التاريخ حيث تعادل مع سيراليون فى القاهره وخسر من النيجر فى النيجر واصبح مطالب بالفوز في باقي مبارياته ليسطر المنتخب سطرا اخر فى كتاب احزانه واحزن جمهوره
.

مشاحنات ومشاجرات وتوترات


وعلى مستوى علاقات الجهاز الفني للمنتخب مع باقي المنظومة والتي من المفترض ان تكون فى افضل حالاتها حتى ينعكس الامر على اداء المنتخب ولكن كانت العلاقه بمثل سوء النتائج حيث ارتبط اسم المدرب حسن شحاتة بعديد من الازمات سواء مع جمهور الاهلي بسبب استبعاد حسام عاشور ومع جمهور الزمالك بسبب استبعاد شيكابالا ومع جمهور الاسماعيلي بسبب استبعاد محمد حمص وعبد الله السعيد ومع بعض الإعلاميين او قل كثير من الإعلاميين.

ولم تكن علاقه هانى رمزى هو الاخر بالشكل الافضل حيث طفت على السطح خلافات متجددة بين المدير الفنى للمنتخب الاولمبي مع الجهاز الفني للزمالك بسبب لاعبا الزمالك محمد ابراهيم وعمر جابر وهو ما ادى الى تراشق اعلامي بين هاني رمزي من جهة وإبراهيم وحسام حسن من جهة أخرى.

ولم يكن سوء العلاقات فقط عند هذا الحد فظهرت خلافات بين رئيس المصرى كامل ابو على وحسام وابراهيم حسن وخلافات بين عصام الحضرى ونادى الزمالك.

وخلافات بين المعتصم سالم وادارة الاسماعيلى وخلافات بين حسين ياسر وحسام وابراهيم حسن وخلافات بين صلاح امين وطلائع الجميش وخلافات بين عصام الحضرى والزمالك وخلافات بين عماد محمد وحسام حسن وخلافات بين حسام البدرى وجمهور الاهلى وغيرها
.
بكـــاء وحزن وفشلـ وانكـــسارات شـــعار 2010 للمصـــرين de0f57-175faf36cb91.jpg



الانديه وفشل افريقي


بالتحول الى الاندية سنجد ان خسائر الاندية في 2010 بدرجه امتياز فلم يكن لاي نادي مصري تواجد على المستوى القاري هذا الموسم حيث ودع حرس الحدود وبتروجيت بطولة كاس الاتحاد الافريقي (الكونفدراليه) من الادوار الاولى في حين خرج الاسماعيلي فى دورى الابطال من دورى المجموعات(دور الثمانيه) وودع الاهلى فى الدور قبل النهائى امام الترجى التونسى، وخرجت الانديه المصريه خاليه الوفاض من بطولات افريقيا ليكتمل مسلسل الفشل الافريقى ويتعانق فشل المنتخب مع فشل الاندية.

مصر وعلى الرغم من تواجد اربعه انديه فى بطولتى افريقيا الا انها لم تنجح فى ان تجد لها مكان على الخارطة الكروية الافريقيه للاندية واستمرت عقدة كاس الاتحاد الافريقي وعاندت المصريين.

فى حين لم يعد الاهلى بنفس شراسته الافريقية مع الاعتراف بان خطا الحكم لامبيتى اهل الترجي للنهائي ولكن في حال كان وصل الاهلى للنهائى فلم يكن ليسمح له الفريق المفترس مازيمبى بخطف الكاس لفارق المستوى المهارى والبدنى الذى يصب فى صالح الفريق الكونغولى حاليا والذى يذكرنا باهلى 2005 الذي كان يمزج بين الاداء الممتع والنتيجة الجيده ويحقق شقي المعادلة
.

انهيار المحترفين


وعلى مستوى المحترفين فعام2010 كان ايضا مظلم بالنسبه للاعبى مصر المحترفين حيث عاد حسام غالى من النصر السعودي الى الاهلى وعاد محمد شوقى من رحلته الاحترافيه والتى كانت محطتها الاخيره فى تركيا لينضم للاهلى ايضا وعادى احمد سمير من ليرس البليجكى الى القلعه البيضاء وسبقهم حسنى عبد ربه الذى عاد من الامارات الى الاسماعيلى، واصيب محمد زيدان بقطع فى الرباط الصليبى ليزيد من اوجاع المحترفين المصريين وينقذ فقط احمد المحمدى ماء الوجه بتواجده المميز فى صفوف سندرلاند الانجليزى.

والامر لم يتوقف عند هذا الحد بل ذهب الى ما هو ابعد من ذلك حيث تراجع عماد متعب عن تعاقده مع فريق ستاندرليج البلجيكى بعد ان وقع عقدا وعقد مؤتمرا صحفيا وارتدى قميص الفريق وتراجع شيكابالا عن تعاقده مع فريق اندرلخت البلجيكى ايضا بعد ان وقع معهم ووصل الامر الى المحكمه الرياضيه فى الفيفا قبل ان يوقع شيكا عقدا جديدا مع الزمالك وكذلك تراجع احمد فتحى عن فكرة الاحتراف بعد ان اكد فى اكثر من مناسبة عن وجود عروض انجليزيه وفى النهايه وقع عقدا للاهلى لفترة 3 سنوات
.

لغز الاعلام المحير


وبالحديث عن الاعلام فحدث ولا حرج حيث كان الاعلام الرياضي المصري هو بطل مسلسل الفشل والخسائر الكروية المصرية لهذا العام ومنذ خلافات رئيس الاتحاد مع مقدم برنامج كورة اون لاين محمد شبانه ووصول الامر بينهما الى ساحات القضاء والمحاكم حتى تبعتها العديد من القضايا فظهرت قضايا شوبير الكثيره مع مرتضى منصور حتى وصل الامر الى غلق قناة الحياه ورحيل شوبير عن القناه وتوقفه تماما لفترة قاربت سته أشهر، ثم التحقيق مع برنامج مصطفى عبده على خلفية الحلقة التي استضاف فيها احمد رفعت والتى تهجم فيها بالقول على لاعب الزمالك حازم امام ثم التحقيق أيضا برنامج مدحت شلبى بسبب خروجه عن النص فى احد حلقات برنامج مساء الانوار، وايضا الفضحية الاعلاميه التى شهدها حفل توزيع جوائز الكاف من احد الصحفيين.

أضف على ذلك ايقاف برنامج علاء صادق من قبل وزير الاعلام قبل ان يدخل صادق فى مراشقات مع العديد من الاعلاميين ايضا، وكذلك ايقاف مقدمة ومراسلة اذاعه الشباب والرياضه ميرفت ورشانه، فبات ايقاف الإعلامين أكثر من إيقاف اللاعبين
.

التعصب الجماهيرى عرض مستمر


وعلى مستوى الجمهور ازدادت نسبة التعصب فى الملاعب المصريه وعلى صوت النعرات التعصبيه وخفت صوت العقل واختفى شعار الروح الرياضيه وتنوعت اناشيد السباب والهجوم على الطرف الاخر واختفت مبادىء الروح الرياضية التي تواجدت فى السنوات الاخيرة فاصبح الهدف الاول لكل جمهور هو كيفية التفنن فى استفزاز الاخر وليس التفنن فى تشجيع الفريق الذى ينتمى اليه.

ولم تغب حوادث الجماهير عن عام 2010 فعلى سبيل المثال كانت مباراة الاهلى والزمالك فى دورى الشباب شاهد على ذلك وفى لقاء كرة السلة بين الاهلى والجزيره حدث نفس الامر وفى لقاء المصرى والاسماعليى فى بورسعيد وفى لقاء الاهلى والاسماعيلى فى الاسماعيليه بل واكثر واصبح مشهد القبض على الجمهور عاديا وحجز اعداد كبيرة منهم فى اقسام الشرطه امرا متوقعا وعشنا وتعايشنا معه
.

اتحاد الكرة "للتراجعات
"

وفى اتحاد الكرة الامر لا يحتاج الامر الى تذكرة فكوارث الاتحاد اكثر من ان تحتاج الى رصدها ,, اتحاد الكرة فى عام 2010 يستحق ان يطلق عليه لقب اتحاد التراجعات حيث وضع الاتحاد شرطا بان يختار ايا من المدربين الذين يشتغلون بهمنة الاعلام ما بين الاثنان فمن يريد الاعلام فلا مكان له فى تولى مهمة فنيه لاحد منتخبات الاتحاد والعكس صحيح من يريد ان يدخل الوسط الاعلامى عليه ان يتنازل طواعية عن مهنة التدريب قبل ان يتراجع الاتحاد فى واقعه المدير الفنى لمنتخب الشباب مصطفى يونس ويستثنى من القاعدة ومن المعروف ان الاستثناءات هى بداية للانعراجات عن الخط الادارى المستقيم.

وفى الاتحاد اقروا ايضا قانون اعادة القائمه الى 25 لاعب بعد ان كانت 30 لاعب قبل ان يتراجع الاتحاد مرة اخرى ويقر قائمة ال25 لاعب.

وفى الاتحاد تقرر اقامه دورى البدلاء او الناشئين هذا فى حال اعتبرنا ان اللاعب صاحب سن 23 عام بديل او ناشىء !! قبل ان يستمع الاتحاد الى صوت العقل ويتراجع كالعاده عن هذه الفكرة التى لا طائل منها ولا فائده فكيف لاتحاد لم ينجح حتى الان فى ان ينظم دورى واحد ان ينظم بطولتين للدورى؟؟!

وفى الاتحاد فشل رئيسه سمير زاهر فى انتخابات الاتحاد العربى بعد ان جاب الوطن العربى من شرقه الى غربه
.

ادارات الاندية من فشل تعاقدى الى فشل مادى


وعلى مستوى ادارات الاندية لم يكن النجاح حاليفا لهم ايضا ففى الاهلى كانت التعاقدات التى قامت بها لجنه الكرة بتوصيه من الادارة محل انتقاد الجميع سواء كان الليبيرى فرانسيس او اللبنانى محمد غدار اللذان تسببا فى كثير من الانتقادات الجماهيريه والاعلاميه للجنه الكرة ومجلس الادارة فى الاهلى ولم يظهر ايضا الجزائرى امير سعيود فى الصورة.

واكتمل مسلسل التردد الاهلاوى بالاعلان عن قبول استقالة او اقاله حسام البدرى فى منتصف الموسم وهو القرار الذى لم يكن بالسهل على ادارة الاهلى اتخاذه فى اى وقت سابق وتتعاقد الادارة مع عبد العزيز عبد الشافى وتؤكد فى اكثر من مرة عن قدوم مدرب اجنبى بعد ساعات وتمر الساعات ولا نجد شىء قبل ان تتراجع فى مرات عده من دون مبررات مقنعه او حتى غير مقنعه.

وفى الزمالك فلا ندرى عن اى ادارة نتحدث ادارة ممدوح عباس ام ادارة جلال ابراهيم ولكن وفقا للمنطق فالحديث يكون عن ادارة ممدوح عباس التى فشلت على مستوى التعاقدات حيث تعاقدوا مع العراقى عماد محمد الذى لم يلعب سوى دقائق معدوده والايفوارى ابو كونيه الذى لم يلعب هو الاخر بالشكل الجيد على الرغم من غياب عمرو ذكى للاصابة لفترات طويلة والامر ينطبق تماما على الغانى رحيم ايوا الذى لم يلعب ايضا قبل ان ترحل الادارة بقرار من المحكمه الاداريه بداعى بطلان الانتخابات.

وفى باقى الادارات تحدث بكل ثقه عن الازمات الماديه وفشل الادارات فى تمويل انديتهم وعدم القدره على الاكتفاء الذاتى تحدث ايضا عن صراعات المجالس ومشاجرات الجبهات وانقسام الادارات.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.