العودة   منتديات المصطبة > الأقسام العامة > منتدى النقاش الجاد

منتدى النقاش الجاد ناقش معنا بهدوء وبدون تعصب أشهر وأهم القضايا والمواضيع التى تشغل الجميع


1 
مؤمن السوهاجى










لكل إنسان خصوصياته الخاصة التي لا يحب أن يعرفها سواه، كذلك هو الشأن بالنسبة للزوجين، فمهما كانت صلة الربط بينهما قوية وكانت علاقتهما وطيدة، تبقى لكل فرد منهما خصوصيات يجب أن يحترمها الطرف الآخر .



وهناك العديد من الازواج ممن يعتبرون عدم احترام خصوصياتهم تطفلا من الطرف الآخر، وتجاوزا لحدود العلاقة التي تربط بينهما، والعديد يعتقدون بأن طول مدة العشرة بين الزوجين تزيل الحواجز بينهما وتجعل كلا منهما على دراية كاملة بحياة الآخر وبكل تطلعاته و أسراره، إلا أن هذا الأمر غير صحيح.




ويعتبر بعض الازواج تطفل الشريك عليه بمثابة تجاوز لحدود ليس عليه أبدا أن يتخطاها، وهذا ما أثبتته مجموعة من الأبحاث الاجتماعية التي تطرقت لهذا الموضوع.



وأكدت الأبحاث بأن المعاشرة الزوجية الطويلة لا تذيب كافة الحواجز بين الزوجين، فبالرغم من مشاركة الزوجين في الأصدقاء والعلاقات العائلية والأعمال وبعض الخصوصيات الأخرى، تبقى هناك الكثير من الخصوصيات التي لا يود كل طرف أن يتشاركها مع الطرف الآخر.



ما لا يعرفه الازواج أن هناك فرقا كبيرا بين التشارك والخصوصية، فالزوجان يتشاركان في كل ما يتعلق بالحياة الزوجية من حيث التفاهم حول معظم القضايا كاختيار الأصدقاء ورسم حدود العلاقة مع عائلتيهما وإنجاب الأولاد وتربيتهم والمصاريف اليومية والسفر وقضاء الإجازات ومساعدة بعضهما البعض في حالات المرض وغيرها، التشارك في هذه الأمور لا يعني خصوصيات ولا يعني بأن أحدا يقتحم خصوصيات الآخر.



أما فيما يتعلق بالخصوصيات فهي تعني التصرفات التي تميز شخصية أحد الزوجين عن الآخر لأنه ليس هناك شخصان متطابقان في كل الأمور في هذه الحياة، كطريقة الحديث والضحك والأشياء التي يحبها والأخرى التي يكرهها، تلك الأشياء التي لا يفيد معها أي تدخل من الطرف الآخر لأنها مرتبطة بأيام طفولته ونشأته وبعض من الأشياء المتوارثة أبا عن جد.



هنامن الازواج من يعتبرون خرق هذه الخصوصيات نوعا من التطفل، فتجسس المرأة على زوجها يعتبر دليلا على ضعف الثقة المتبادلة بينهما، فليس كل حديث خاص يعني بأن الآخر يحاول خيانة الطرف الآخر.



ومن أكثر الأشياء سوءا البحث في جيوب الآخر شكا في خيانته، هذا التصرف الذي يمكننا وصفه بالطفولي لأن من يحاول الخيانة سيحرص على إخفاء جميع الأدلة.




ليعلم كل فرد من الزوجين بأن هناك العديد من العلاقات الزوجية التي فشلت جراء محاولات اختراق خصوصيات أحد الطرفين للآخر، خاصة محاولات النساء معرفة أرقام الهواتف في الهاتف النقال للزوج أو محاوله التجسس للكشف عن كلمة مرور البريد الالكتروني والعمل على تعقب أحدهما للآخر لمعرفة الأماكن التي يتردد إليها.





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة والمكتوبة فى المنتدى لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين عليه ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.